Learn and Speak languages with native speakers

تعلُم اللغات الأجنبية؟

لماذا يعتبر تعلم اللغات الأجنبية شيئاً مهماً؟


هل تساءلت يومًا لماذا؟ لم يطرح هذا السؤال مطلقا خلال القرن التاسع عشر؛ ذلك لأن المثقفون اعتبروا اللغة شيئًا ضروريًا لا محالة ولكنه يتطلب إجابة الآن. فأي شخص شغوف بتعلم اللغة عليه أن يجيب مراراً على هذا السؤال الدائم لماذا تقوم بذلك؟ وعادة ما يصاحب السؤال نوعًا من السخرية، ولكن كثير من الناس في الواقع لا يعلمون لماذا يتم قضاء كل ذلك الوقت في هذا النشاط.


فرص عمل



وتظهر هذه الأجوبة واضحة جداً، فمثلا تعتبر اللغة الإنجليزية مهمة للنجاح في العمل. فمن الضروري أن يكون لدى صاحب العمل تمّكُن كبير من اللغة، حيث تتطلب العروض والمفاوضات طلاقة تامة وبراعة في قواعد اللغة. فإن كنت تتحدث مع شركائك في العمل بلغة ضعيفة، أو أنك لا تتحدث معهم بلغتهم أصلا، فإنهم سيماطلون أو ربما يفضلون التعامل مع منافسيك. ولكن إن كنت تتحدث بلغتهم بشكل جيد، فأنت المستفيد. وقياسًا على ذلك، فالشركات الفرنسية تحتاج طلاقة في اللغة الفرنسية لنفس السبب، ومع النمو السريع للأسواق الصينية الناشئة في الشرق، ظهرت اللغة الصينية على الساحة.


السفر والتعرف إلى أصدقاء جدد


إذا كنت شغوفا برؤية روعة المعمار في إيطاليا واسبانيا على أرض الواقع، فإن تعلُم اللغة الخاصة بهم، ولو بمستوى المبتدئين المتقدمA2 سيجعلك أكثر حرية عندما تسافر الى تلك الدول. وإذا كنت ممن يحب التعرف على أصدقاء عبر الإنترنت، فإن تعلُم لغة أجنبية سيوسع مداركك بشكل كبير، وكلما مارست لغات أخرى، كلما حصلت على أصدقاء أكثر، كما سيُمكنّك ذلك من التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنتديات والرسائل النصية وبعد ذلك يمكنك السفر إلى أصدقائك الجدد وزيارة بلدهم في المستقبل. ولكن إن كنت تتحدث لغة واحدة فقط، فإن تلك الفرص سيكون من الصعب الحصول عليها.

 

لماذا يعتبر تعلم اللغات الأجنبية شيئاً مهماً؟


قراءة الروايات بلغتها الأصلية


إن كنت من عشًاق القراءة، فسيمنحك تعلُّم اللغات هدية فريدة: وهي القدرة على القراءة للمؤلفين المفضلين لديك بلغتهم الأصلية. فأي ترجمة -مهما كانت دقيقة-تفتقد شيئاً ما. على سبيل المثال، أضافت أجاثا كريستي أسلوبها الخاص في اللغة الإنجليزية في كشف اللغز أو حل الجريمة مثل استخدام بعض الكلمات ذات المرادفات المختلفة أو التي تُنطق بعدة أوجه والذي يستحيل ترجمته في أغلب الحالات.  ومن المعاصرين لها أيضًا جلبرت كيث تشيسترتون، والذي أرهق المترجمين بصورة مماثلة، وأيضاً رائعة لويس كارول مغامرات أليس في بلاد العجائب، والتي ضُرب بها المثل في اسلوبها البلاغي المعتمد على التورية.  وقد تم ترجمة كتب هؤلاء المؤلفين المشهورين إلى مئات اللغات، ولكن العديد منها قد خفت بريقها بسبب الترجمة.

معلم لغة عربية عبر سكايب، تعلم اللهجة المصرية على الانترنت

معلم لغة إنجليزية عبر سكايب


 الأصوات الحقيقية في الأفلام


كذلك هو الحال مع الأفلام. نجد اللّكنات المختلفة، واللغة العامية، بل وحتى أخطاء متعمدة من أجل توضيح فكرة خاصة بالخلفيات الثقافية للشخصيات وكذلك حسهم الفكاهي، كل ذلك يعتبر من المستحيل توصيله بلغة أخرى، على الرغم مما يبذله المترجمون من جهد. وحينما يتم ترجمة أغنية، فغالباً ما تتحول إلى أغنية مختلفة تماماً. لذلك، إن كنت من هواه أحد المغنيين أو إحدى الفرق الغنائية، فإنّ تعلُم لغتَهم يعتبر شيئاً حتمياً، وإلا فإنك ستفقد متعة الاستماع إلى أغانيهم.
قد تطول القائمة مع توالي هذه الفوائد المهمة لتعلُم اللغات. ولكن هناك أيضاً جوانب أخرى لتعلُم اللغة، والتي قد تكون أقل تطبيقا. سوف يؤيدني الكثير من عشًاق اللغات فيما سأقول وقد يتعجب منه القراء، ولكنه لا يزال حقيقة.


 الاستمتاع بالتعلُم


فاللغة لا تثري حياتنا وتبهجها فقط -كأي هواية أخرى-ولكنها تساعدنا أيضاً على تخطي الصعاب التي تواجهنا. وعندما يقوم الناس بالتساؤل عن أهمية تعلم اللغات المختلفة، دائما ما يفترضون أن تعلُم اللغة أمر شاق وغير مفيد وأن من يقوم بذلك يرهق نفسه.
ولعل ذلك هو أكثر اعتقاد خاطئ. ففي الحقيقة، إن موهبة تعلم اللغات، تعتبر واحدة من أمتع النشاطات على الإطلاق، والتحديات التي تقابلنا تجعلها أكثر متعة. هذا هو سبب تعلقنا بها، وهذا الذي أجزم به بشكل شخصي. إني أُدرك تماماً أن ذلك قد لا ينجح مع كل الأشخاص، ولكنك لن تستطيع معرفة ما إن كنت متميزاً في اللغة أم لا ما لم تجرب. وأحيانا يأتي إدراكنا بأن موهبتنا الحقيقية تكمن في تعلُم اللغات متأخراً جداً.


هل تريد التحدث بلغات عديدة؟


ليس من السهل على أي شخص أن يتعلم لغات كثيرة، فإن ذلك يتطلب قدرات ذهنية والكثير من العمل. وعلى الرغم من ذلك فإنه ليس من المستحيل تعلم لغة أو أكثر.
 هناك عدة محفزات يمكن استغلالها ذكرنا بالفعل بعضها سابقاً. أهمهم استخداماتها العملية، وبذكر بعض المهن الخاصة بمتحدثي اللغات المختلفة، نجد: الترجمة، كتابة المحتوى، التدريس (ويشمل ذلك التدريس عبر الإنترنت) ووظائف أخرى عديدة. هكذا، تعتبر اللغات هي شبكتك الآمنة، ومظلتك في الأيام الممطرة، ومصدر دخلك الثابت والمُعتمد عليه. لذلك فإنه يستحق الجهد على المدى الطويل.